الأحد، مايو 24، 2009

المراة المصرية واشكالية الهوية ..

_

ايه العنوان الجامد ده ؟

-

الحقيقة العنوان ده هو اول جملة طرأت علي ذهني

وانا استمع الي الي نقاش حول المراة المصرية ..

نقاش بين مجموعة رجال متزوجين وعزاب

وبعض النساء الي تدخلت في هذا النقاش علي استحياء

-

نقاشا سمعت فيه اراءا متضاربة ومتناقضة

حول المراة المصرية

-

" الست المصرية دي .. اعوذ بالله ..""

" الست المصرية مش بتشبع ابدا "

" الست المصرية دي انكد ست في الدينا "

" الست المصرية غلبانة "

" الست المصرية بتعيش ..وبترضي بقليلها "

" الست المصرية عمود بيتها "

" الست المصرية امينة "

" الست المصرية طماعة "

" الست المصرية بميت راجل ...."

" الست المصرية خاينة ...."

" الست المصرية أمينة ...."

" الست المصرية ...."

" الست المصرية ...."

-

والحقيقة وانا استمع الي هذا الجدل التزمت الصمت ..

ولكن داخلي دارت تساؤلات عديدة ..

-

كيف نختلف بهذا الشكل في تحديد اتجاه الصفات الاساسية

لنصف هذا المجتمع بالكامل

-

كيف نختلف هذا الاختلاف الواضح

بين ..

هل الست المصرية شيطانا .. ام ملاكا ؟؟؟"

-

وبعد بعض التفكير ..

وجدت ان المراة المصرية هي ضحية اشكالية ثقافية متغيرة متقلبة

اصابت هذا المجتمع

واكثر ما ظهرات عليه اثار هذه الثقافة المتغيرة المتقلبة هي المراة ..

-

لماذا ؟

-

ربما لانها فعلا عمود منزل يكتظ بصغار الرجال

اثرت فيهم جميعا واثروا فيها عبر التاريخ

-

-

يقول الكتاب ..

في صفحته الاولي ..

-

ان المراة المصرية ايام الفراعنة كان لها شانا عاليا في بيتها ..

وفي كامل دولتها ..

عملت قاضية بتلك الدولة ..

حكمت تلك الدولة ..

وانحني لك اعظم الرجال علنا وخفية ..

-

( تخيل فكرة ان تحكمنا امراة الان تامرنا فنطيع ونلقبها .. سيادة الرئيس !!!)

-

-

ثم نفر من الكتاب عدة صفحات

لنجد المراة في مصر بعد الفتح الاسلامي

امرأة مسلمة مكافحة ..

تعين زوجها علي الجهاد في سبيل الله ..

محجبة خجولة ..

شجاعة جريئة وقت الحرب ..

تخرج لتحارب وتضمد جراح المحاربين

-

-

ثم تستقر الامور

فتهدا كذلك حياة المراة لتنكمش تدريجيا داخل المنزل

ويبرز دور الرجل في حياتها كمدبر للمال وراعي للشئون ..

وتنتزع منها تدريجيا الحرية التي كفلها لها الاسلام

والتي ورثتها من ايام الفراعنة الفراعين

-

فاصبحت لا تملك حق التصرف في ارث ..

ولا اختيار زوج ..

ولا تعليم

ولا .. ولا .. ولا ..

-

فقدت كل ما يخص الحرية والانسانية بصلة

اللهم الا امومتها لاولادها

البنين منهم حتي سن البلوغ ليتحولوا بعدها الي نسخ من ابائهم ..

واولادها من البنات حتي يتزوجن ويصبحن نسخا اسيرة للرجل مثلها ..

-

-

ونفر عدة صفحات اخري

لنجد تلك المراة ثار لها رجالا ليخرجوها من حالة الجهل والاسر المحيط بها

ومن ثم سارت عجلة حريتها من جديد علي استحياء ..

منذ ربما اول القرن الماضي واثناء وبعد ثورة 1919

-

وسارت العجلة بعد ذلك بقوة متزايدة متسارعة

مخلفة ورائها سمات المراة الاسيرة باكلمها ..

حتي الصفات الانثوية لتلك المراة

والتي اعتبرتها عجلة التقدم ضعفا وتخلفا وجهلا ..

-

حتي فقدت تلك العجلة قدرتها علي السيطرة

فانطلفت بلا حساب ولا خطة ولا هدف

حتي وصلنا الي حقبة الالفينات

-

ومنذ نهاية التسعينات من القرن الماضي

وبداية الالفينات

ظهرت صفات جديدة لامرأة هذا العصر

-

تلك الام القديمة التي بالغت في تدليل الذكر

حتي فقد هو الاخر من الرجولة الكثير ..

واصبحت اخته اشجع منه واكثر جرأة واكفأ في تحمل المسؤولية

-

تجتهد فتذاكر لتنجح باكبر الدرجات

-

تسعي لعمل بعد التخرج ولو بالقليل حتي تخفف العبء عن كاهل اهلها

-

تتزوج لتتحمل مسؤولية تربية الابناء في وقت دفعت فيه المطالب المادية الاب للعمل خارج المنزل طوال الوقت

-

تخرج لتبتاع وتشتري وتجادل وتسعي

-

وفجأة ظهرت امامنا امراة العصر

شخص قوي ..

مجادل ..

محارب في الحياة ..

متحمل لمسولية ابناء ..

وربما زوج كذلك

تعمل خارج المنزل لتساهم في الدعم المادي

وتعمل داخل المنزل لررعاية اولادها


وخلال سيرها في تلك الطرقات فقدت الكثير من انوثتها

-

ولكن كلا

-

هناك من رفضت ذلك وفضلت ان تظل انثي

تجلس في الظل تهذب اظافرها وتنتظر لتحصل علي كل الثمار التي يستطيع الرجل جلبها

-

وهناك من تقمصت ادوار جداتها الفراعين

وقررت ان تكون هي الملك وهناك من الرجال من انحني وقدم فروض الطاعة والولاء

-

وهناك من عاشت الحياة كتفا بكتف الي جانب الرجل مع احترام قوامته عليها

فتراجعت خطوة للخلف لتتيح له ولنفسها ما تامله من سعادة

-

وهناك من قررت التحدي لتثبت لكل من حولها من رجال

انها افضل

-

وهناك من ترددت بين كل ذلك ..

ففكرت ...

-

هل اصبح قوية ذات شكيمة لاستطيع السير في الشارع بدون مضايقات ؟


ام اصبح امرأة ذات انوثة طاغية وفقط لاجتذب الرجال فيعملون لي ومن اجلي ما اريد ؟


هل اعمل لاصرف علي نفسي ؟


هل انتظر ابي واخي وزوجي ليصرفوا وانا اطلب فقط ؟


هل اطيع قرارات من حولي وان كانت خاطئة ام اقرر انا واتحمل المسؤولية؟


هل اذهب بابي او ابني للطبيب لان اخي نائم وزوجي لا يحب الخروج في الشمس ؟

-

تساؤلات!!!!!!!!!!!!!!!!

-

وهكذا لمن ينظر حوله ليري حال المراة في هذا المجتمع

يجد خليطا من الافكار والسمات لا يوجد بينهم صلة

الا انهم يجتمعون علي انهم

-

مصريات

-

وقعن في شرك اثبات الهوية

-

-

هناك 46 تعليقًا:

غير معرف يقول...

المراءه هى المراءه والرجل هو الرجل حتى لو اختلفت الثقفات او العصور

onyx

نعكشة يقول...

نظراً لإني تابعة لهذا المسمى ( المرأة)

فأنا نفسي مختلفة جوايا
هوه أنا عايزة إية؟؟؟

عايزة اكون متولية الادارة و عندي حب التملك
ولا أسعى بس يكون الاخ اللي هتجوزة هوه المسؤول
ولا أقعد في البيت و أريح دماغي بدل الوش اللي أنا عايشة فيه

ساعات كتير بقول لأ أنا هشتغل عشان أثبت لنفسي إني مش محتاجة حد
وعشان الاخ اللي هيجي يتجوزني ميتأمرش و ميفتكرش إنه هيتحكم فيا عشان أنا من غيرة مش هعرف أصرف على نفسي ( دة لإني شوفت حالات كتير كدة .. الراجل عشان عارف إن الست مقطوعة من شجرة و متعرفش تصرف على نفسها يتحكم فيها و يبهدلها)

و ساعات أقول وانا ليه داخلة في المعمعة اللي أنا فيها دية و خاصة إن المجال اللي الواحد فيه بيهد الحيل و البدن و الصحة و الراحة و يقلق الواحد

مش عارف

بس أقولك حاجة

من وجهة نظري يعني

غير إني بتعامل مع اللي قدامي بأخلاقي أنا و صفاتي أنا
إلا إنك مثلاً لما بتواجهي شخص قليل الأدب.. لا أقصد قليل الأدب إنه بيعاكس لإني مبعتبرش اللي بيعاكسوا دول رجال أصلاً ولا كائنات تذكر .. أقصد بقليل الادب إنه متعلمش إزاي يتعامل مع المرأة .. فاكرها أي بتاع من الشارع هيعاملة زيي زيه .. الواحد هنا بيكشف عن وجة من الجمود عشان يعرف يتعامل مع الناس دية من غير ما يتضايق
إلا إنه من كثرة التعامل معاهم نظراً لإنهم كتروا قوي في الشارع المصري .. الواحد بقة حاطط الوش الجمود دة كتير لحد ما تقريبا حاسة إنه لزق على وشي

و لو الواحد بيتعامل مع واحد محترم .. الواحد بيعود لطبيعته تاني .. و قلما تلاقي الناس المحترمة دية

...........
هقولك حاجة تضحك

أنا فاكرة مرة واحدة بس في حياتي .. كنت رايحة أركب مايكروبص وواحد بدل ما يجري على الميكروباص و يزق اللي في وشة .. فتحلي الباب و سابني أدخل الأول

عشان بس التوضيح أنا مبصتش في وشه أصلاً و مش عارفة شكله إيه
بس لما قابلت صحابي عملتلهم حفلة
دة لإن هذا السلوك انقرض من الرجال
في مقابل دة بقة

تلاقي الراجل مثلاً قاعد في الميكروبص و متاخر حاجة بسيطة عشان تنزلي من جمبة .. إيه يا عم دةةةةةةةةةة .. أنا بنت يا عم .. المفروض إني لما أنزل ألزق فيك .. ما تقوم و تنزل عشان أعرف أنزل براحتي..
الناس دية بقولهم بكل برود : مش هعرف أنزل كدة .. لو سمحت قوم عشان أعرف أنزل.. ناس غريبة

و تلاقيه مثلاً لو راكبة الميني باص وواقفة فيه مثلاً .. يعدي من غير ما يقول بعد إذنك ولا حاجة عشان تتاخري عشان محدش يلزق فيكي ...
إيه يا عم دةةةةةةةةةةةةةةة

في المقابل .. مرة واحدة بس في حياتي أو مرتين .. واحد قاملي عشان أقعد مكانة ...

المفروض الست عشان تشوفوا الجانب الكويس منها و متزعقش و متكشرش عن ايابها و تقلع ماسك الجمود
تعاملوها صح

مش هتعاملوها صح
مش هتشوفوا منها غير الجانب و هيا بتقول
إيه اللي بتعملوا يا عم دة

..........

هكذا الحال مع الزوج أعتقد يعني

يعني مثلاً لو واحد مدلع مراته
ولما تعمل له حاجة يقولها شكراً
تسلم إيدك
كتر خيرك
اراهنك إنها هتبقى نفسها تولعلوا صوابعها العشرة شمع

إنما لما يقولها : هاتي كوباية ماية و هوه قاعد و مبيعملش حاجة
ولا لما يزعقلها قدام الناس ولا قدام عيالها
ولا لما يضربها

ولا ولا

هينقسم فيه ستات هتديلوا جانب الجمكود و تعاملة بالمثل و توريله إنه مش هينفع كدة
و ستات ياعيني مسكينة ضعيفة و مش هتعمل حاجة

و ستات هتستحمل عشان تاخد ثواب من ربنا
و تحافظ على بيتها و يعالها

يلا خير

رغاية أنا

سلام عليكِ

هانى زينهم يقول...

المسألة نسبية من ست لست وما فيش قاعدة هنا ممكن تحكمى بيها على الست المصرية . الست المصرية هى اللى بتقعد على عيالها لما جوزها بيموت وتفضل تعلم وتربى وتكبر وتحرم نفسها من اللقمة عشان تأكل ولادها وهى برضه اللى بتدبح جوزها وتعبيه فى اكياس بلاستيك وترميه للكلاب !!

عصفور المدينة يقول...

العنوان رائع والمحتوى رائع

المشكلة الأساسية هي محاولة التنميط وتصوير صورة معينة من خلال بعض الموجهين والإعلاميين لتحويل المجتمع بكامله لنمط معين يحلمون به في أوهامهم

كل امرأة لها ظروفها ووضعها وخصائصها الفريدة

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

بصراحه انتى اثرتى موضوع بافكر فيه بقالى كام يوم
ليه البنت المصريه اخلاقها اتغيرت
انا اما بخرج و اشوف البنت ماشيه فى الشارع بحزن و اتعجب البنات بقى مخها فاضى فكريا كل التفكير بقى ازاى تبقى على سنجه عشره و هيا خارجه عشان تعرف ترجع البيت بعريس و ياريت يبقى معاه شقه و عربيه و حساب فى البنك من الاخر جاااااااااااهز عشان مش عايزه تتعب فى حاجه تقعد رجل على رجل و تتشرط
الراجل اما بيلاقى مراته مخها بيفكر و شاطره و يعتمد عليها بيضايق منها لانه عايز دايما يبقى سابقها بخطوه مع انه المفروض يفرح بذكائها و يرتقى بيه مش يحاول بشتى الطرق انه يلغيها
بصى الموضوع بيحمل وجع و الم لان المشكله اساسا اننا فعلا بنعانى من ازدواجيه فى التفكير
عايزنها جدعه و يعتمد عليها لكن اما تتصرف لوحدها يقولها مفيش راجل تستأذنى منه
مع انه ممكن يكون تصرفه ده لو اتصرف اصلا لا يرقى لمستوى تصرفها
من الاخر مقاوحه و بس

hasona يقول...

السلام عليكم

المسألة متغيرة من امرأة الي أخري
ليست هناك قوالب تطبع منها


الرآة هي المرآة وان اختلفت في الشكل والمفاهيم

لورنس العرب يقول...

يوجد خصائص أو صفات متشابهه في النساء جميعا
يتفق فيها الدكتوره والمهندسه والغير متعلمه وحامله الدبلوم وغيرها
لكن الست ليست شيطان
حتى الصفات التي يراها الرجل فيها شيء من الجنان فهذا يعجب الرجل
لأن انا مثلا مش هتجوز راجل زيي!
لازم اروح لواحده ست على الرغم من جميع صفاتها -اللي بتتقال عليها- سواء صدقتها ام لم صدقها

رؤية يقول...

لاختلاف الظروف والبيئات اختلفت النظرة للمراة وتنوعت تبعا لتلك النظرة
فهى كائن متعايش من الدرجة الاولى
لكن ما اكاد ان اجزم به انها فى جميع الاحوال مكافحة
ولا ادرى لما يثير الرجال حولها تلك الاقاويل المتعددة على الرغم من انها مشكلة صنعها الرجل على حد تعبير د. نبيل فاروق - ان صح التعبير-

وان كانت فى ادق المواقف مبادرة ومواقفها تحمد لها وتحترم
الا انها فى غالب الاحوال رد الفعل لما حولها
فكيف تلام...!

واظن ان ترك لها المجال لتكونن الافضل
فقط لو كفت نقائص فكر مجتمعنا عن ردعها بغية سيطرة او خفوة سطوتها

الموضوع عميق قوى
اشكرك عليه
تحياتى

Shimaa Gamal يقول...

كوشيا ، الموضوع فى الصميم . أحيكى عليه

يا ريت تقرئى رواية ظل الأفعى ليوسف زيدان .
الكتاب و على الرغم من إنه مليئ بالنقاط المثيرة للجدل ( و اللى الكل إنشغل عنها بعزازيل ) و لكن تعرض لتطور شكل المرأة و دورها فى الحياة . وجهه نظر يمكن تكون فيها إجابات لتساؤلاتك و يمكن تكون فيها تساؤلات أكثر .

جريدة الصباح العربي يقول...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

MaNoOoSh يقول...

بصي كلامك بجد تحليل جامد جدا لتدرج شخصية الانثى المصرية ووصولها لكم الحيرة واللخطة وفقدان الأنوثة اللى هي فيه دة.

بس بردو الراجل كمان نسي يعني ايه رجولة اصلا.. ودة من أكتر الحاجات اللى بتخللى الست تنسي معني انوثتها كمان.. مهو الست هى اللى بتربي الراجل صحيح.. بس الرجل الحقيقي هو اللى بيكتشف الانثي بداخل اي امرأة.

موضوعك جميل جدا حقيقي.

إبن مصر يقول...

السلام عليكم

اولا انا بحيكى على التحليل والتسلسل الرائع اللى عملتيه وبساطة التفكير لتوصيل المعلومه بأقل ما يمكن من التسلسل الجميل
المهم التساؤلات دى انا مش هقدر اجاوب عليها فالمرأه هى احق الناس بالإجابه على هذا وهى من تختار ان تظل فى انوثتها او تتحول الى انثى داخليا ورجل خارجيا
وعلى فكره انتى فى اول الموضوع سألتى المرأه المصيره تطلع ايه
انا شايف المرأه المصريه دون عن باقى نساء العالم هى الحنااااااان بكل معنى الكلمه بدليل ان احنا وضفنا بإن بلدنا ام الدنيا :)
فهى تحب دينها وبيتها وزوجها ووطنها وتسطيع ان تلم بكل هذا فى حضن واحد هو حضن مصر الأم الكبرى لكل الدنيا

تحياتى على إطرائك الرائع الجميل السلس بجد معجب جدا بالموضوع

كل التقدير

Khaled يقول...

أقوى موضوع نزلتية فى المدونة ..
مناقشة هوية المرأة المصرية
بس بجد العنوان يخض
ههههههه

kochia يقول...

________________________________
غير معرف onyx
________________________________
وايه دخل الرجل في القصة دي؟
انا بتكلم عن المراة .. وتطورها هي فقط عبر العصور .. وفقط ..
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
نعكشة
________________________________
اهلا بيكي
بحب تعليقاتك الطويلة .. بحس انك قرأتي الموضوع بتمعن ..
صحيح المرأة عايزة ايه .. التساؤل نفسه لازم ينضم للموضوع ده لان هي فعلا اي المرأة واقعة في الاشكالية .. بعقلها وبتعليمها وبانوثتها
هي عايزة ايه؟

وحكاية وش الجمود دي فعلا حقيقة
وانا مثلك فيها تماما
بقيت بخرج .. ارتدي ملابسي .. واضع علي وجهي ذلك القناع لاواجه السخافات المحتملة .. والتي دائما تحدث ..
ونظرية القناع دي بتكون موجودة علي طول
يعني زي ما قلتي لو زوج مش لطيف المعشر او ثقيل التعامل مثلا مع الوقت زوجته سوف تضع معه هذا القناع بالتالي هتفقد بالتدريج انوثتها في عيونه رغم انه البادئ ولا يدرك ذلك

كمان موضوع عاملوها صح
تعرفي انه ينفع بوست ؟؟
هفكر فيه
منوراني
ومبسوطة ان دماغك فايقة النهاردة ودخلتي قريتي الموضوع التقيل ده
هو مش تقيل برده ؟؟
سلام
________________________________
تحياتي
________________________________

norahaty يقول...

حال المرأة المصرية الان من حال بلدنا
بصى فى الشارع اى شارع حتشوفى العجب!
العمم والجلاليب والبــدل والقمــصان
والشورت والشبشب بصباع فى عز النهار وفى وسط البلد كمان حالنا بقى :
خلطبيـــــــــــــــــــطة!

kochia يقول...

________________________________
هانى زينهم
________________________________
صحيح مفيش قاعدة نقدر نحكم بيها
لكن اعتقد نسبة المصريات ممن تضحي وتحرم نفسها الي نسبة من تقتل جوزها اكبر بكتير جدا .. ولكن اغلفئة الاخري موجودة طبعا
وهناك اقوال انها بتزيد كمان من الوقت ..
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
عصفور المدينة
________________________________
اشكرك جدا علي اعجابك بالعنوان رغم ان سمعت عليه انتقادات من كونه معقدا مركبا ..
وفعلا كل امراة له ظروفها وهي انسان في النهاية ابن ظروفه ومجتمعه ودينه وتعليمه وكل شئ
اهلا بك
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
صيدلانيه طالعه نازله
________________________________
فعلا هي بتتغير كل يوم ..
وانت اصبتي الحقيقة
هي ازدواجية فعلا لدرجة اننا مش عارفين نحدد اتجاه لتلك المراة
صحيح مجتمع غريب
المجتمع كله واقع في نفس الاشكالية علي فكرة ..
اشكر مشاركتك القيمة
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
hasona
________________________________
ولكني اعتقد ان لب المراة تغير مع الزمن ومع شكلها ومع خروجها للعمل ومع انسحاب دور الرجل في حياتها
اعتقد كذلك
واحترم رايك
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
لورنس العرب
________________________________
اكيد الست مهما اضاف لها المجتمع من صفات فيها حاجة حلوة برده
المشكلة اني اخاف جنانها يخلص في يوم من الايام
وتبقي زي الراجل!!
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
رؤية
________________________________
في جميع الاحوال مكافحة
اتفق معك في ذلك
وهو موضوع نعيشه في الحياه كنساء
نتلقي كل النظرات وتتبدل علينا الثقافات
ونتعايش
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
Shimaa Gamal
________________________________
اشكرك جدا
انا عارفة انه هيعجبك
وانا سمعت عن الرواية دي بس للاسف لم اقرأها بعد
اشكرك
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
جريدة الصباح العربي
________________________________
مرحبا
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
MaNoOoSh
________________________________
الراجل نسي فعلا .. ده شئ تاني
رغم ان نسيانه اثر علي احتفاظها بدورها
وفعلا الرجل الحقيقي يكشف عن الانثي بداخل كل انثي
راي قيم
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
إبن مصر
________________________________
اشكرك
معظم النساء فعلا اصبح كذلك
الروح انثي ..والتصرفات رجل
وربما يكون رايك جميل الا انني لا اعتقد انه سوف يتفق مع الكل
منورني
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
Khaled
________________________________
اه يخض
قالولي دلعي العنوان شوية
معرفتش
شكلي داخلة مكشرة ؟؟
عنوان رجولي من امراة يدل علي طبيعة ومضمون الموضوع
اشكرك علي مرورك
________________________________
تحياتي
________________________________

kochia يقول...

________________________________
norahaty
________________________________
صح والله
خلطبيطة
هي دي نتيجة العشوائية اللي احنا فيها
________________________________
تحياتي
________________________________

نعكشة يقول...

يلا يا ستي جبتلك شوية افكار
ظبطي بقة و ورينا المواضييع ;)


لأ مش تقيل

سلام عليكِ

فشكووول يقول...

كوشيا الجميله
وايه المشكله اما تكون المرأه الرئيس
والله ساعتها حنقول لها سيادة الرئيس
بس اى حد يبقى رئيس يا عااااااااالم غير الرئيس

صدى الصمت - عاشقة الورد - يقول...

والله عندك حق
أنا حاولت كتيير أحدد هوية المرأة وحاولت كتير أمشى على وتيرة واحدة لكن ماعرفتش أحدد أهداف أو قواعد ثابتة
تحياتى

راجى يقول...

والله حسب ما شفت طول عمرى يعنى من الخبرة ، القائمة الطويلة العريضة اللى حضرتك تفضلتى بذكرها فى اول الموضوع ممكن تكون داخل امرأة واحدة او داخل كل امرأة مع تغلب بعض الصفات على الاخرى حسب ما هى تحب او ترى
كما انه من الجدير بالذكر ان المرأة تتغير خلال مراحل عمرها
وايضا من الخبرة علمت ان المرأة والمصرية خاصة تستطيع ان تقوم بأى عمل وبكفاءة ولكنها بتزهق بسرعةيعنى معندهاش القدرة على الاستمرارية
والخطأ الفظيع اللى بتعملة المرأة دايما انها تحاول ان تكون امرأة ورجل فى نفس الوقت وده ما ينفعش
واخيرا تحياتى للدكتورة نعكشة

بيكر(baker) يقول...

أزيك كوشيا
بصراحه الأختيار فعلا صعب جدا والظروف أصعب وأصعب الله يكون فى عون الست المصريه وفى عوننا كلنا بس انا من وجهة نظرى الخاصه على الست المصريه ان تتكيف مع ظروفها فإذا كان زوجها ميسور الحال فيجب أن تكون ربة منزل ناجحه تحتور زوجها وتربى جيل محترم وإذا كان الزوج غير ميسور الحال فالله يكون فى عونها لأنها ستضطر للعمل بجانب التربيه ورعاية المنزل
بس نصيحتى أنها فى الحلتين متنساش أنها أنثى وتحافظ على شكلهاو شبابها لزوجها .والسلام ختام
مستنى تعليقاتك من تانى على مدونتى المتواضعه
دومتى بخير

Sherif يقول...

كل الاحترام سيدتى لدور المرأة .. ليس عموما .. ولكن المصرية خصوصا ..

فهى كما قلت أول ملكة فى التاريخ القديم .. ولااحتاج لأكثر مما ذكرت ولديك بالتأكيد مايزيد عنه ..

وفى وقتنا الحاضر قد تملك أيضا شجاعة المطالبة بالحق بينما تقاعس عن ذلك الكثيرون من الرجال ..

أيضا تختلط او اختلطت فى اذهاننا فكرة القوامة والتى قصرناها على الانفاق .. بينما هى ابعد من ذلك شأوا .. ونسينا بما فضل الله بعضهم على بعض ..

"الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا"

والحقيقة ان القوامة هى القيام على شئون المرأة جميعها والمحافظة عليها والدفاع عنها .. وهذا هو دور الرجل .. فالرسول عليه السلام كان يعمل فى تجارة السيدة خديجة وهى أغنى منه .. وربما كانت تؤجره على هذا .. باختصار لم يكن يصرف عليها .. لكنه قام على شئونها بكل الحرص والأمانة ..

من ناحية أخرى فإن كل زوج مصرى لايرى الدور الخطير والشاق الذى تقوم به زوجته انظر اليه بعين الارتياب .. !!

استثنى من ذلك بعض .. واقول بعض الزوجات اللاتى شذوا عن الكياسة واللباقة فى ادارة شئون عائلتهم الصغيرة .. ولازلت اعتقد ان المرأة أيا كان دورها زوجة أم أخت حبيبة صديقة دورها فى منتهى الحيوية فى الاستقرار العاطفى لباقى الاطراف .. والذى يجيب ببساطة على سؤال .. هل نحن عايشين حقا .. أم فقط نعد أياما بلا طعم .. ولالون .. ولارائحة؟

آسف للإطالة .. وتحياتى لبوست قوى

OverFOrty يقول...

الست المصريه عى ام بمعنى الكلمه لدرجه انها تتفرغ تماما لاولادها و تنسي انها امرأه حينما يكبر الاولاد و ينصرفوا كل فى طريقه تتحول الى جده و لا عزاء للرجال و المعنى فى بطن الشاعر
تحياتى

دعاء مواجهات يقول...

الكتابة دى وبكل جدارة تستحق ان تلقب بالجاااااامدة موت

بجد انتى جبتى حاجات كتير اوى مرت بيها لامرأة فى مصر

مليانه صراعات وتناقضات صعب تحطى لها سبب محدد او توابع معينه

ويبقى الجدل مستمرا

تحياتى وحبى

حسن ارابيسك يقول...

اذيك ياكوشيا
الحقيقة تدوينتك رائعة بمعنى الكلمة وحقيقي هي مقال حقيقي وموضوعي جداً والحقيقة لملمتك لجوانب كثيرة داخل المرأة وخارجها لم يسقط منها شئ سهواً أو عن عمد
الحقيقة اقولها ثانية لم اقرأ مقالاً منذ فترة في عالم التدوين بروعة مقالك
في النهاية أود القول أن المراة مخلوق جميل ورائع وان كان هناك بعض التشوهات لبعض النماذج فهي لأننا أثقلنا عليها كثيراً لذلك اناشد الرجال في مصر رفقاً بالمرأة المصرية التي تحتمل الكثير والكثير ولنحاول أن نخفف عنها وأن نكون رحماء معها فهي تستحق منا الكثير من أجل إنصافها
تحياتي
حسن أرابيسك

موناليزا يقول...

وكأن المواضيع الاساسية انتهت ولم يعد سوى المرأة المصرية التى ينتجون برامج مخصوصا لمناقشة هذه القضية بالاضافة الى المقالات التى تتصدر الصحف والمجلات
ياااربى
رجهة نظرى
المرأة المصرية زيها زى أى امرأة فى العالم لها حقوق وعليها واجبات

micheal يقول...

موضوع جميل وطرح متميز
بس أنا عامة مقتنع أن فعلا فيه ستات ب1000000 راجل وفيه ستات يتفاتلها بلاد
:))
وزي ما فيه حاجات كتير ضاعت من المرأة في وقتنا الحالي ،فيه برضه بعض المكتسبات..يعني الصورة لا يمكن اعتبارها قاتمة تماما
بالنسبة بقي لسيادة الرئيس أتنها تبقي ست،فأنا عن نفسي معنديش اي مشاكل خالص في الموضوع ده لأن يهمني العدل والديموقراطية وحقوق الانسان بغض النظر عن نقطة ست أو راجل
:)
تحياتي

صاحب المضيفة يقول...

تأكيدا على الكلام الكبير ده بجد أحب أقول أن السعادة الكبرى في اتباع ما كتبه الله لنا نحن الجنسين ذكورا واناثا

حينها فقط تكتمل المعادلة الكبرى ويوضع كل شيء في نصابه الصحيح

تحياتي لمقالك الرائع بحق

الازهرى يقول...

المرأة المصرية هى كل هؤلاء
فهى كما قلت
تتأثر بسرعة بتغيرات المجتمع
فحين ينفتح تكون منفتحة وحين يتحرر من افكاره السوداء تتحرر
وحين يتسيب تتسيب
وحين يتجمد تتجمد

تحياتى دوما

ملكة بحجابى يقول...

أنا جييييت أسلم
وأسأل عن الحال ؟
يارب يكون بخير
وأنا عن نفسى
شايفانى من منطلق موضوعك
المرأة الأنثى
العقل قبل الجسد !!

تقبلى مرورى يا كوشيتىىىىىىى


:)
أميـــرة
(ملكة بحجابى )

أسماء علي يقول...

لا يوجد اتفاق في أي آراء في دنيانا
لكل منّا وجهات نظره

و فقط عليه احترام وجهة النظر الأخرى مهما بدت غريبة أو أو

لذا المرأة لها صور عدة
و لها نماذج عدة

و لا نستطيع أبدا أن نضع جميع الصورة في سلة واحدة ..

و تبقى الاشكالية يا عزيزتي و لا جديد

:)

يا مراكبي يقول...

موضوع قيم للغاية .. خالص تحياتي وتقديري على هذا العرض لهذا الموضوع المحير من جميع جوانبه

لم أنتظر منك حلا أو رأيا في نهاية الموضوع لأنني أنا أيضا ليس لدي أية حلول .. فكل النماذج التي ذكرتيها لها ظروفها المختلفة في الدوافع والأساليب

وتبقى اشكالية الهوية .. اشكالية بحق

خالص تحياتي

ملكة بحجابى يقول...

كدة ياكوكو ؟
انتى معانا واللا مع التانيين ؟
عمة انا مع التانيين
يا حبيبتى
اللخبطة اللى حاصلة بين سيدات يجتمعن تحت لفظ مرأة ولا يجتمعن تحت صفة مصريات
مصريات بالجنسية وليس بالصفه
ولا يتشابهن
ليه بئىىىىى؟
المؤثرات قوية ياكوشيا
الاعلام والمجتمع فيهم مليون متغير
مش عذر لاختلاف القيم
لكنه للاسب السبب
تقبلى مرورى
:)
أميرة
(ملكة بحجابى )

kochia يقول...

________________________________
نعكشة
________________________________
اهلا بيكي دايما
ومنوراني
وافكارك انتي عارفة انها جميلة
________________________________
تحياتي
________________________________