الثلاثاء، مايو 17، 2011

معجبون .. ولكن ظرفاء


ثلاثة اصناف من الرجال هم من تجذبهم اليها.. ويرجون منها وصالا

ثلاثة اصناف .. يتميز كل صنف منهم بالعديد والعديد من المميزات التي لا تستطيع اي امراة كانت ان تنكرها عليهم

ربما كانت هي من صنف ما ( لا تعلمه ) لا يجذب سوي هؤلاء ..

ولكنها قررت اخيرا ان تغير الصنف .. لعلها حينما تغيره يتغير تبعا اصناف من يرغبونها من الرجال ولتتعرف علي اصناف جديدة – ان وجد – في هذا العالم.

اما الصنف الاول

وهو الصنف الاكثر براءة

رجال ظرفاء وسيمو الطلعة .. رقيقو الحديث .. ملهوفون علي الحياة .. يرجون الحب والسعادة

ما ان يحادثونها الا ويقعون جميعا في غرامها .. واحدا تلو الاخر

حتي اصبحت تتوجس خيفة عندما يحادثا احدهم وينظر لها نظرة تقييم بريئة اصبحت – بحكم الخبرة – تدرك النظرة التي تليها والتي تليها والتي تليها ...

اما النظرة التي تليها فهي نظرة الاعجاب ..

فالتي تليها وهي التي تخشاها فهمي نظرة الحب ..

ثم التي تليها وهي النظرة التي لا تريدها وهي نظرة الامل ..

فالنظرة الاخيرة والتي تتسبب هي نفسها فيها وهي نظرة اليأس...

لماذا ؟؟؟

لانهم جميعا - من ينتمون لهذا الصنف – جميعا دون السن .. اكبرهم سنا يصغرها باربع سنوات علي الاقل .. اما الاصغر فيقل سنه عنها بما يصل الي عشر سنوات كاملة .. وهي التي لا يعجبها ولا يثيرها ولا يرضيها حتي من هم يماثلونها سنا

ولكنها تجذبهم كما يجذب النور الفراشات

وقد شعرت بالالم عدة مرات اثناء سعيها لظهور نظرة اليأس تلك .. فلقد كان بعضهم من الالحاح والعناد والرفض ان يصل لتلك المرحلة بنظرتها المعبرة عنها

فلتحترق الفراشات .. ولكن رغما عنها ...


اما الصنف الثاني

فهو صنف يائسا جاهزا .. صنف يملؤه الالم والنقمة علي الحياة

يرونها وكانهم وجدوا سفينة النجاة في بحر متلاطم .. وكانها الاكسجين الذي سيتنفسونه اخيرا بعد زمن من الاختناق وضيق الصدر

ينظرون اليها - هم ايضا ينظرون – ينظرون نظرة المهوف .. يقيمونها بعيون خبيرة واثقة الخبرة واثقة النتيجة .. نتيجة التقييم طبعا

رجال ظرفاء .. مفكرون .. لبقون .. محترفون في صياغة الحديث بفن ومهارة .. يتحكمون في الحديث بحنكة طبيعية اكتسبوها بحكم خبرتهم بالحياة وهكذا يقودون الحوار الي اماكن هم بها اكثر خيرة ... لعلهم يصلون الي ما ياملون من نتيجة ..

ولكنها لاسفهم – لديها القليل من الخيرة في الحياة التي لا يستطيعون معها الوصول الي مبتغاهم

مبتغاهم الذي ربما مازالت لا تعرفه تماما ..

وقد كادت تزل في شركهم مرات .. ولكن لا تلبث ان تري الامور جلية فتضطر الي السعي للوصول الي رؤية نظرة اليأس بعيونهم

وهذه المرة تكون سعيدة بوصولهم اليها

لماذا ؟؟؟

لأنهم متزوجون

وكل منهم يبحث عن نافذة يطل منها علي الحياة التي يعتقد ان زوجته حرمته منها .. وان كنت اعتقد ان معظم ساهم في حرمان نفسه من الحياة بشكل او باخر ..

وربما هناك قلة قليلة اثبتت انها تجيد خوض غمار الامواج بنجاح

ربما العديد من الزوجات لها الباع الاكبر في سعي ازواجهن في البحث عن النوافذ .. وانما هكذا حياتهم وهكذا اختاروها ..

ولكنهم في النهاية متزوجون وهي لا يعنيها ان تصبح نافذة تكييف لاحدهم

متزوجون لا تعرف ماذا يعرضون ..فعندما يصلون الي مرحلة العروض يصبحون متحفظون ..

يريدون ان تنطق هي الكلمات المناسبة التي ترشدهم الي الطريق الذي يجب ان يسلكونه معها

وعندما يجد احدهم نفسه ملتصقا بالحائط مرغما ان يجيب – وهي تجيد الصاقهم بالحائط – يجيب

- احنا منفصلين

- وما معني الانفصال في عرفك ؟

- هي في اوضة وانا في اوضة !!!!!!!!!

يخيب ظني بمعظمهم فالرجل هو من هو الصريح الشجاع المقدام الجرئ .. الذي يستطيع التعبير عن رغباته واراداته ويعمل علي تحقيقها .. لا هذا الذي يلتصق بالحائط

ترضيها نظرة اليأس علي وجوه هؤلاء .

اما الصنف الثالث

وبدون لماذا ...

هم الاكثر ظرفا ..

الغير متزوجون .. ذوي السن المناسب .. والتفكير العاقل والثاقب .. وتحديد الاهداف والعمل عليها ..

يحسنون الحديث المعسول باحسن ما يكون ..

يطبقون قول امرؤ القيس "مكر مفر مقبل مدبر معا" .. فقط .. فيقبلون بمهارة ويتمنعون بمهارة وكانهم عملة نادرة فينظرون ( نعم – هم ايضا ينظرون ) ينظرون نظرة تقييم مختلفة عن سابقتيها .. انما ينظرون نظرة عميقة تخترق العيون الي الروح .. يريدون ان يعرفون .. من هي ؟ كيف تفكر ؟ ماذا هي ؟

يلعبون بمهارة علي كل ما تطاله اصابعهم من اوتار القلب والعواطف لعلهم يصلون الي ما يبغونه .. فتتجاوب هي بقلب واعي وهمة يقظة .. ولكن عقلها يمتنع عن التجاوب .. ينتظر – عقلها – ان يفسر ما شعر به من قلق ومن اشارات غير مريحة لا تجد لها سببا سريعا ..

فهي الاخر ذات نظرة تقييم ( نعم – هي ايضا تقييمهم جميعا )

نظرة تدرك منها الكثير من جزء كبير من معادلة الرجل ويتبقي لديها القليل لتعرف ..

هكذا الحياة تعطيك الخبرة سواء سعيت اليها ام لم تسع..

فترسم الطيبة والهدوء علي ملامحها البريئة .. حتي يثقون انهم قد تمكنوا من معزوفتهم

وحتي يثقوا انهم ربما وصلوا الي مرحلة التحكم بها فلعله وقتها يتضح ما تجهله ..

فاذا بهم – بعد الانتهاء من العزف – يبدأون الغناء

هذا عليه قسط شقة لا يستطيع سداده ...

وهذا وقع في مشكلة عويصة ويحتاج لمبلغ من المال ...

وهذا امه دخلت المستشفي لاجراء جراحة عاجلة ويحتاج .....

واكثرهم خفة دم ذاك الذي يرسل رسالة موبايل مكتوب بها ((recharge me))

اصبحت تدرك تماما انها بغاية الجاذبية .. انما لكذا اصناف .. فلتغير اذن ما تتعاطاه لعل تغيير الصنف يؤثر علي جاذبيتها فتجذب اصنافا اخري ......

هناك 28 تعليقًا:

norahaty يقول...

!!!
مسكينة المرأةالعريية
إذا ما تعدت سنا معينا
دون زواج:يحاكمها المجتمع
وكأنها هى المذنبة

أحمد يقول...

لنقل أن هذه المرأة هي من صنعت هذه الأصناف؛ لأنها لا تطيق جذب إلا هذه الأصناف ولتعوّض نقصاً حاصلاً في شخصيتها، لذا فعليها الآن تحمل تبعات صنيعها بكل ما تعنيه الكلمة.

kochia يقول...

norahaty
========
صحيح الي حد كبير
رغم اني بحس ان النظرة دي ربما تكون خفت حدتها قليلا عن ذي قبل

تحياتي

kochia يقول...

أحمد
====
يعني ايه صنعتهم لانها لا تطيق جذب الا هم ؟؟؟
وايه هو النقص اللي تقصده ؟
مش فاهمة ياريت توضح

تحياتي

غير معرف يقول...

الأخت كوتشيا..
بما إنك طلبتِ مني توضيحاً، فلا بد أن أكون واضحاً في كلامي قدر الإمكان، لكن عليك أن تعلمي أمراً: لا تمكنّي أي شخص في أن يكون سبباً في تعاستك، سواءً أجرحك بقول أو فعل، ولو كان أقرب شخص إليك، كوني معتزة بشخصك واثقة من نفسك، ولا تدعي مجالاً للسلبية أن تؤثر في مملكتك، وأمر آخر خارج الموضوع، لا يُتوقع أبداً أن إذا أساء شخص إلى آخر أن يكون في انتظاره ردة فعل جميلة، وكما يقال: يداك أوكتا وفوك نفخ.
أقصد بـما ذكرتُ في تعليقي:
أي أن هذه المرأة عند وصفك بأنها تجذب هذه الأصناف الثلاثة -وإن كانت مبهرّة بكلام جميل إلا أن فيها نوع من الإساءة- ، فهي بذلك لا تستطيع أن تجذب شخصيات أقوى وإن كانت تتمنى ذلك، وذلك خوفاً على نفسها وخشية من استغلالها، فهي لا تطيق جذب الأقوى محافظة على نفسها، فتكتفي بجذب ما ذكرتِ، لذا فهي لا تمانع (بطريقة أو بأخرى) من أن تصنع أشخاصاً دون إرادتهم لتشكلهم كما تشاء، وإن تطرق الأمر لأن تتسلى بمصائرهم، لتتمكن من الوصول لهدفها بكل سهولة، جاعلة الأصناف أو الصفات الثلاثة هي محور تركيزها، وبالتأكيد فإن ذلك هو دليل نقص في الشخصية وإلا لما تطرقت لمثل هذا الأمر.
أعتذر إن كان في الأمر إساءة إلى أي شخص.

تحياتي
أحمد

kochia يقول...

غير معرف
احمد
=========
اهلا احمد
الحقيقة توضيحك حمل شقين وانا مبسوطة بيه
واسمحلي ارد عليك
الشق الاول ..
اولا انت قدمت ليا نصيحة مباشرة وانا اشكرك عليها بالتاكيد حتي لو مكنتش تعرفني ومتعرفش طبعا انا بعالج اموري ازاي ..
انما مش عارفة ليه جالي ايحاء من كلامك ومن نصيحتك انك رابط بيني وبين الموضوع.. وهو فيه صله بيني وبين صاحبة الموضوع اكيد لانها جزء مني وانا جزء منها انما هقولك الحق .. مش انا اللي تعرضت لهذه الاصناف الثلاثة دي بهذا الشكل انما فيه حاجات حصلت ليا انا وحاجات حصلت لبنات اعرفهم شخصيا وكنت شاهدة علي موضوعاتهم .. ولما بكتب حاجة بعيشها كدة علي بعضها وبتقمص وبكتب ..
ولو قرأت تعليق "نورهاتي" القريب الي ما اقصد ربما تعرف انا اقصد ايه
وده بيقودني للشق التاني
يتبع......

kochia يقول...

...
الشق التاني
ببساطة
انا هنا وضحت مواقف مع الرجل بتتعرض لها البنت اللي سنها كبير ولم تتزوج ..
وأكيد هي بتقابل غيرهم - احنا في مجتمع مفتوح - انما ده رصد لنماذج سيئة وده بيعكس جزء من نظرة المجتمع لها..
-----
-والحقيقة البطلة بتاعتي لم تجذب احدهم وانما هم من انجذبوا اليها وهناك فرق ارجو ان يكون واضح.
-وانا لم اذاكر سيرة " مبهرة بكلم جميل فيه نوع من الاساءة" انت جبته منين ؟
-ولا يوجد ايضا هنا من يُصنع دون ارادته ، وكيف تشكلهم كما تشاء ان كانت ترفضهم من المبدأ ؟
- واي مصائر تلك التي تتسلي بها كي تصل لهدفها ؟وما هو هدفها في رأيك ؟

اما موضوع النقص في الشخصية ... من منا يا صديقي ليس لديه نقص .. كلنا كذلك .. مش البطلة بس .
وواضح ان النماذج التلاتة كمان عندهم نقص .. وربما اخرون
نورتني ..
تحياتي

يا مراكبي يقول...

:-)))))

طيب وما فيش حواليها غير الثلاثة أصناف دول بس؟ كلهم عاهات كده؟ ما فيش مرة صادفت حد مُناسب؟ مرة واحدة حتى؟

:-)

غير معرف يقول...

صباح الخير
اولا انا معترض علي تسميه الرجاله بالصنف لان التصيف للاشياء غير العاقله او للجماد او للحيون لكن يمكن التقسيم بالطباع مش بالصنف
اما ثانيا ده مش كل كل طباع الرجاله اللي في الحياه في طباع اخري لم تتطرقي اليها فيها الحلو وفيها الوحش ايضا
ده راي زي مانتى عارفه عنى
ارجو اكمال البحث عن باقي طباع الرجال وماتنسيش طباع بنات حوا كمان كلمينا عنها .


onyx

kochia يقول...

يا مراكبي
=========
كيف يعني
لا فيه طبعا.. احنا في مجتمع مفتوح - انما اما رصدت بعض النماذج اللي فيه بينهم تشابه او سيميترية او ماشيين في اتجاه واحد..
والباقي دوره جاي...
منور
تحياتي

kochia يقول...

onyx
=====
صباح الخير يا فندم
انا ملاحظة انك دايما متحمس للرجل ومعترض علي كل حاجة تقلل شوية منه ومن اخلاقه .. وانا متفقة معاك طبعا انه ليس كل الرجال ككل الرجال وانما انا اذكر قلة ونموذج في موقف .. قد تكون مواقفهم هذه متغيرة في مواضع اخري .. وقد لا تكون ..
انا بعمل سبوت علي لحظة واحدة في ثانية واحدة والمتغيرات كتير لكن الصورة عندي في اللحظة دي ثابتة ومقصدش غيرها
يارب يكون المعني اللي اقصده قدرت اوصله لك
اما بنات حوا .. حاضر هتكلم عن طباعهم الاسوأ
بس بخاف لاني كل ما بكتب حاجة هنا الناس بتفتكرني بتكلم عن نفسي .. مش معقول هكون ب 50 روح و 50 شخصية يعني بس التنوع كويس
اشكرك علي مرورك وتعليقك ورايك ونصائحك دائما

تحياتي

غير معرف يقول...

شكراعلي ردك
وفعلا عايز اعرف رايك بجد عن بنات حوا
وانتى عارفه انى متحيز لبنات حوا اكتر من ولاد ادم.

onyx

Tamer Nabil Moussa يقول...

ازيك قصاقيص

اخبارك اية

تعرفى بجد انا قريت واستمتعت بالقراية بس مش عارف اعلق بجد

يمكن عشان عايز انام هههه

بس بجد حبكة الكلام رائعة


مع خالص تحياتى

شهد الكلمات يقول...

يا بنت الاية انتي جبتي 3 اصناف موجودين فعلا و كلهم بيصطادوا البنات ماحدش مثلا يفكر في ست لا بنات يمكن عشان بيكونوا ماعندهمش خبرة فايعرفوا يضحكوا عليهم

البوست عجبني اوىىىىىىىىى بجد لانه واقعي جداااااااا

تسلم ايدكو تحليلك

تحياتي

شهد الكلمات يقول...

على جنب يا اسطى مدونة جديدة ساخرة
تحكي احداث واقعية في صورة كوميدية
اتمنى ان تنول اعجابك
و تسعدني زيارتك دائما

http://3laganbyaasta.blogspot.com

kochia يقول...

onyx
====
شكرا علي ايه بس
الشكر ليك
ورايي في البنات هكتب عنه حاضر .. رغم اني بكتب عنه من خلال كتاباتي كلها بس هخصهم بالذكر
انت عاوز تعرف صفاتهم الحلوة ولا الوحشة ؟؟
الوحشة اولا ؟؟
ماشي

kochia يقول...

Tamer Nabil Moussa
=================
اهلا تامر
كفاية مرورك واشكرك عليه
تحياتي

kochia يقول...

شهد الكلمات
============
اهلا بيكي
هو مفيش غير دول في السوق اليومين دول ولا ايه
وانا قلت اغير الصنف
الظاهر هم كدة وبس
هههههههههه
علي العموم اشكرك انه عجبك
ومدونتك الاخري لازم هتعرف عليها
تحياتي

محمود المصرى يقول...

صدقينى المراْة هى من تتحكم فى مصير اْنوثتها وتحديد راْى الناس فيها مش بالسن ولكن بالتعامل والاْخلاق واللسان اللبق وصدقينى الرجال عموماَ لا تبحث اْلا عن هذه العوامل
متنسيش تشوفى موضوعى الجديد ومتنسيش تسيبى راْيك عشان يهمنى
اخوكى
محمود المصرى

فشكووول يقول...

السلام عليكم كوشيا
تحياتى
هو فيه فعلا كتير واصناف من الرجال مش ثلاثه بس .. اربعه
لكن هى مسئةله عن اختياراتها .. واشمعنى يعنى الثلاث اصناف دول .. هى ما قابلتش الصنف الرابع الجاد والوقور والذى يدخل البيوت من ابوابها .. اعتقد انها هى نفسها فيها عيوب كتيره ومش مشكلة الرجاله .. لكن المشكله فيها
تحياتى

kochia يقول...

محمود المصرى
============
اهلا محمود
انا متفقة معاك ان الامور لا تسير كذلك دائما
وان الانسان يستطيع بالتاكيد تحديد من يتعامل معهم وغالبا يستطيع تحديد كيف يؤثر بالاخر .. سواء رجال او نساء
نورتني
تحياتي

kochia يقول...

فشكووول
=======
عزيزي فشكول اهلا بيك
اكيد فيه اصناف تاني كتير ومحترمين والدنيا واسعة اوي وفيها كتير
واي شخص من وجهة نظري ومنهم تلك المرأة طبعا- مسؤول تماما عن اختياراته .. والاختيار بيكون من طرفين .. يعني هي لها دور كما للاخرين ادوار
واتفق معك انه ربما يكون بها الكثير من العيوب .. واتفق معك تماما انهاهي نفسها جزء اصيل من المشكلة ...
تحياتي

غير معرف يقول...

صباح الخير
صفاتهم الحلوه انا عارفها
عايز اعرف الوحشه من وجهه نظرك كاواحده منهم


onyx

الازهرى يقول...

يا رجالة يا غلابة
دايما مظلومين


الأصناف كثيرة ومن الاثنين
ولكن المشكلة هى حصر الفئة فى اماكن أو طبقات أومستوى تعليمى معين

المجتمع مفتوح ويحوى الصالح والطالح والجميل والقبيح والحسن والسىء

فقط لنوسع دائرة البحث

kochia يقول...

onyx
=====
كل مااجي اكتب حاجة وحشة عنهم الاقيهم حلوين
هم الستات فيهم حاجة وحشة برضه
هههههههههههه
هحاول

kochia يقول...

الازهرى
======
مين دول اللي غلابة ؟؟؟ يا راجل قول كلام غير ده
المجتمع مفتوح فعلا وفيه كل حاجة
بس علي فكرة هي مش واحدة
وهي لم تبحث عن دول
وهي قابلتهم بالصدفة
وشكرا علي نصايحك الحلوة علي طول

غير معرف يقول...

هههههههههههههههههه
ماانا قلت لك من الاول انا عارف الحلو اللي فيهم لانى مالقتش فيهم حاجه وحشه وقلت يمكن انتى بخبرتك وعلي اعتبار انك واحده منهم تدوري علي الوحاشه فين اهو مالقتيش .
يبقي انا وجهه نظري في بنات حوا صح


onyx

التوظيف في الجزائر يقول...

شكرا على التدوينة لكن تبقى وجهة نظر